تونس ــ محسوبون على حزب التحرير يعنفون محاميين أمام المحكمة

اعتدى أنصار محسوبون على حزب التحرير على محاميين صباح اليوم أمام مقر المحكمة الابتدائية بتونس وفق ما أكده شهود عيان…



تونس ـ محسوبون على حزب التحرير يعنفون محاميين أمام المحكمة

 

اعتدى أنصار محسوبون على حزب التحرير على محاميين صباح اليوم أمام مقر المحكمة الابتدائية بتونس وفق ما أكده شهود عيان.

وحسب ما جمعنا من معلومات فإن عددا من المواطنين الموالين ظاهريا لحزب التحرير (غير المعترف به إلى الآن) تجمعوا صباح اليوم أمام قصر العدالة للمطالبة بإطلاق سراح بعض الموقوفين على خلفية الأحداث التي جدت مؤخرا في قاعة "أفريكا آرت" السينمائية.

وقد ردد المتجمعون شعارات مست بعض الهياكل والأشخاص فتدخل بعض المحامين لإقناعهم بالكف عن ذلك.

وكان المحامي ناصر العويني أبرز المتدخلين إذ أعلم المحتجين بأن من بينهم مندسين يسيئون إلى حزب التحرير خصوصا والإسلام عموما لكنه لم يكد ينتهي من تدخله حتى اعتدى عليه المحتجون بالعنف تماما كما فعلوا بزميله فاخر القفصي.

الإصابات لم تكن خطرة رغم أنها تركت آثارها على وجهي المحاميين (كدمات وانتفاخ واحمرار) لكنها تشكل سابقة أخرى بعد أن عمد رجال أمن إلى تعنيف بعض رجال القانون في بداية الثورة التونسية.

وقد تجمع عدد من المحامين بعد الاعتداء لمناصرة زميليهم اللذين حاولا تقديم شكوى والأذن بعرضهما على الفحص الطبي لكن المحاولات باءت بالفشل لالتزام القضاة بالإضراب الذي دعت إليه نقابتهم في وقت سابق.

وعلمنا أن رجال الأمن وفقوا في إيقاف خمسة على الأقل من المشبوه فيهم ومن المفترض أن يكون الباحث قد انطلق في استجوابهم.

 

عادل العبيدي

أضف تعليقاً

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.