تفاصيل جديدة حول جريمة اغتيال شكري بلعيد وشكوك تحوم حول سائق

قالت الصحفية نادية داوود شاهدة عيان على جريمة الاغتيال التي تعرض لها القيادي المعارض البارز شكري بلعيد إنها استغربت من ردّة فعل سائق شكري بلعيد الذي كان موجودا بجانبه في السيارة عند وقوع الحادث، مشيرة إلى أنه بقي جالسا في مكانه ولم يقم بأي ردة فعل إنسانية ولم يتدخل حتى لإسعاف شكري بلعيد بعد الاعتداء عليه من القاتل…



تفاصيل جديدة حول جريمة اغتيال شكري بلعيد وشكوك تحوم حول سائق

 

قالت الصحفية نادية داوود شاهدة عيان على جريمة الاغتيال التي تعرض لها القيادي المعارض البارز شكري بلعيد إنها استغربت من ردّة فعل سائق شكري بلعيد الذي كان موجودا بجانبه في السيارة عند وقوع الحادث، مشيرة إلى أنه بقي جالسا في مكانه ولم يقم بأي ردة فعل إنسانية ولم يتدخل حتى لإسعاف شكري بلعيد بعد الاعتداء عليه من القاتل.

 

وذكرت نادية داوود أنّها شاهدت بعينها -من شرفة منزلها المطلة على عمارة المرحوم شكري بلعيد- شخصا (وهو القاتل) يقترب من سائق شكري بلعيد (لما كان الأخير في منزله) وتحدث مع السائق قليلا قبل أن يذهب، مضيفة أن القاتل عاد ليقوم بجريمته عندما امتطى شكري بلعيد السيارة، ثم لاذ بالفرار مع شخص آخر كان ينتظره على دراجة نارية سوداء أو زرقاء اللون، وفق قولها.

وقالت نادية داوود إن التحقيق الأمني في القرجاني استنطقوا حارس العمارة التي يسكن فيها المرحوم شكري بلعيد واستنطقوا كذلك سائق سيارة شكري بلعيد.

 

وقالت إن التحقيق كان على علم بجميع اتصالات السائق بعدما قاموا باستخراجها ولما سألوه عن المكالمات التي أجراها قالت نادية داوود إن السائق كذب.

 

وأضافت في فيدو نشر على موقع نواة الالكتروني: "لما سأل التحقيق السائق إن كان هناك شخص تحدث معه في الصباح نفى ذلك ثم قال إنه لا يعرف ثم اضطرب في أقواله".

 

رابط الحوار: http://www.youtube.com/watch?v=o88O8vQaHgI

 

المصدر

أضف تعليقاً

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.