تونس-الباجي القائد السبسي: أطراف سياسية تستهدف حزبي وتخطّط لاغتيالي

اتّهم الباجي القائد السبسي زعيم حركة نداء تونس أطرافا سياسية بالقيام بحملة استهداف ممنهجة ضد حزبه والتخطيط لاغتياله لمنعه من الترشّح للانتخابات الرئاسية القادمة .
وقال الباجي القائد السبسي خلال مؤتمر صحفي انعقد صباح اليوم الأربعاء 19 فيفري 2014 بالعاصمة أن حركة نداء تونس أصبحت مستهدفة من طرف أحزاب كان يظنّها صديقة وفق تعبيره…



اتّهم الباجي القائد السبسي زعيم حركة نداء تونس أطرافا سياسية بالقيام بحملة استهداف ممنهجة ضد حزبه والتخطيط لاغتياله لمنعه من الترشّح للانتخابات الرئاسية القادمة .

وقال الباجي القائد السبسي خلال مؤتمر صحفي انعقد صباح اليوم الأربعاء 19 فيفري 2014 بالعاصمة أن حركة نداء تونس أصبحت مستهدفة من طرف أحزاب كان يظنّها صديقة وفق تعبيره.

وبيّن السبسي أنه قد بلغه اليوم الأربعاء انه مهدّد بالاغتيال بهدف منعه من الترشح للاستحقاقات الانتخابية القادمة .

كما أشار القائد السبسي الى أن حاكم التحقيق قد أعلمه بوجود مخطط كامل لاغتياله قائلا أنه قد سأله عن إمكانية توجيهه اتهامات لأطراف معينة وصفها بالعدوّة بالتخطيط لاغتياله.

وفي ذات السياق وجّه زعيم حركة نداء تونس اتهامات للمساعد الأوّل لوزير الشؤون الدينة السابق في حكومة الترويكا باستباحة دمائه والدعوة لاغتياله خلال مسيرة نظمتها جماعات سلفية وفق قوله.

وتابع السبسي قائلا"أنا مسلم و أقول لكل من يدعو الى هدر دمائي تحت غطاء ديني ان تونس ستبقى محافظة على طابعها الثقافي الإسلامي ".

كما شدد السبسي في كلمته التي القاها في المؤتمر الصحفي ان قيادات حزبه مستهدفة بالموت وبالاغتيال بسبب توسّع شعبية حركة نداء تونس حد قوله.

وتعتبر حركة نداء تونس التي تم تأسيسها بعد ثورة 14 جانفي من الأكثر أحزاب شعبية في تونس وفق ما أكدته نتائج استطلاعات الرأي التي كشفت تصدر هذه الحركة نتائج نوايا التصويت في الاستحقاقات الانتخابية القادمة.

أضف تعليقاً

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.