اللجنة المركزية الثانية للتيار الشعبى تناقش دور الجبهة الشعبية فى المشهد السياسى الجديد

jabha-chabia
أعلن الامين العام للتيار الشعبى زهير حمدى فى تصريح السبت ل أن اللجنة المركزية للتيار الشعبى التى تنعقد فى دورتها الثانية بالحمامات يومى 8 و9 نوفمبر الحالى ستناقش بالخصوص دور الجبهة الشعبية فى المشهد السياسى الجديد.
وأضاف حمدى أن اللجنة المركزية ستبحث بالخصوص مسالة التحالفات الممكنة للجبهة الشعبية 15 مقعدا برلمانيا والتى ينتمى اليها التيار الشعبى موضحا أنه ستتم دراسة تموقع الجبهة كشريك فى الحكم أو ككتلة نيابية معارضة.
وأبرز حمدى أن التيار الشعبى حريص على أن يبقى البرنامج الاقتصادى والاجتماعى الذى تقدمت به الجبهة الشعبية للناخبين الفيصل فى تحديد خارطة التحالفات الممكنة داخل الحكم أو خارجه.
وقال حمدى ان الجبهة الشعبية غير معنية بالمحاصصة الحزبية أو باسناد المواقع بل انها حريصة على أن يكون التحالف على أساس التقاطعات الممكنة مع برنامجها الاقتصادى والاجتماعى.
وأبرز أنه فى حالة غابت التحالفات فان الجبهة ستكون فى موقع المعارضة الوطنية الجادة والمسوولة والتى سوف تمنع أى تراجع عن مكاسب الشعب التونسى وأى خيارات لا شعبية ولا وطنية سيما وأن الكتلة البرلمانية للجبهة قادرة على أن تقوم بما أسماه كبح جماح كل من تخول له نفسه أن يستبد بتونس 0 وأشار الى أن الحراك السياسى فى تونس والتموقع الجديد للتيار الشعبى فى اطار الجبهة الشعبية يفرض على الحزب وضع برامج جديدة للهيكلة والتحرك الميدانى والانتشار المحلى والقاعدى والجهوى والمركزى لاسيما فى اطار الاعداد للانتخابات البلدية وانتخابات المجالس الجهوية.
وبين حمدى أن اللجنة المركزية ستبحث كذلك سبل مزيد دعم مرشح الجبهة الشعبية حمة الهمامى وكيفية تعبئة الجهود والطاقات لمساندته ميدانيا وفى مختلف المواقع.

أضف تعليقاً

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.