بالصورة..”أجناد الخلافة” تعترف بمقتل أحد ارهابييها في كمين المغيلة وتتوعد بالانتقام

tero

كشفت كتيبة اجناد الخلافة اليوم الثلاثاء 22 أفريل 2015 في بيان نشرته عن مقتل أحد عناصرها في الكمين الارهابي الاخير الذي نفذته منذ أسبوعين بجبل المغيلة من ولاية القصرين والذي أودى بحياة 5 عناصر من جنودنا البواسل.

ويدعى الارهابي الذي لقي حتفه على يد أحد جنودنا البواسل عبد الجبار أبو الزناد يوسف وهو جزائري الجنسية من مواليد 1982.

كما هددت أجناد الخلافة في بيانها بالانتقام لقتلاها.

وفي ما يلي مقتطفات من البيان:

“بيان في استشهاد الأخ عبد الجبار أبو زناد”

“عشت حــميدا ومت شــهيدا”

“عبد الجبار أبو الزناد يوسف واضحي من إحدى قرى برج منايل الأبية من ولاية بومرداس الجزائر الجريحة من مواليد 1982 إلتحق بصفوف مجاهدي تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي في سنة 2007”

“وهنا نوجه رسالة إلى طواغيت تونس أقسم بالله أن دماء إخواننا لن تذهب سدا بإذن الله وأن دمائهم نور ونار نور ينير لنا الطريق ونار على أعداء الله وحريق
دمائهم هي وقود معركتنا و أشلائهم هي لبنات دولتنا والخبر ما ترون ﻻما تسمعون وفي الأخير نعزي أمتنا في فقدها الأسد الهمام والهزبر المقدام عبد الجبار أبو الزناد الذي قتل في الكمين الذي نصبه المجاهدون في جبل المغيلة من ولاية القصرين بتونس.”

أضف تعليقاً

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.