ضرورة تعصير البنية التحتية وحسن التصرف فى المناطق السقوية تقييم

agriculture

اظهر التقييم الذى شمل المناطق السقوية التى تمتد على مساحة 425 الف هكتار منها 200 الف هكتار من المناطق السقوية العمومية وجود عديد النقائص على مستوى البنية التحتية وضرورة تجديد شبكات توزيع المياه وفق ما اعلن عنه وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحرى سعد الصديق الخميس.
وابرز الصديق ان نحو 60 الف هكتار من المناطق السقوية يعود استغلالها الى اكثر من 40 سنة ومن الضرورى تعصيرها وتجديد البنية التحتية بها مضيفا ان اشغال اعادة التهيئة شملت بعد 20 الف هكتار.
واوضح فى تصريح ل على هامش اختتام ورشة عمل انتظمت يومى 6 و7 ماى 2015 بقمرت الضاحية الشمالية للعاصمة حول تثمين المناطق السقوية العمومية ان المناطق المعنية اكثر بعمليات التجديد تقع اساسا بجندوبة 26 الف هكتار وباجة ومنوبة واريانة والقيروان وسليانة.
وافاد المختص فى الموارد المائية بالبنك العالمى فرانسوا انيموس انه الى حد الان فان الجهود كانت مركزة بشكل كبير على التصرف فى الماء وانظمة الرى والبنية التحتية مضيفا ان البنك العالمى يرغب فى مصاحبة الحكومة التونسية بهدف التركيز على المنتج والمستغلة الفلاحية والحاجيات فى ما يتعلق بابراز هذه المناطق والنفاذ الى مجالات الانتاج.
واوضح لا يمكن ان تكون البنية التحتية المتقادمة فى المناطق السقوية نقطة الانطلاق من الضرورى التفكير فى المنتوج وتحديد الاسواق المستهدفة وطرق البيع وحاجات الفلاحين فى ما يتعلق بدعم قدراتهم وتوفير التمويلات

أضف تعليقاً

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.