بان كى مون: الامم المتحدة تلتزم بوضع خطة عمل لدفع الاقتصاد التونسى

أكد الامين العام للامم المتحدة بان كى مون الثلاثاء التزام المنتظم الاممى بوضع خطة عمل لدفع الاقتصاد التونسى.
وقال بان كى مون فى ندوة صحفية اليوم الثلاثاء بالمطار الرئاسى فى ختام زيارة الى تونس دامت يومين ان الامم المتحدة ستعمل على وضع جدول زمنى للتعاون الاقتصادى مع تونس بهدف دعم جهودها فى مجالات التنمية والتشغيل والشباب بما يساهم فى التقليص من البطالة ومكافحة الفقر 0 وأعرب الامين العام للمنتظم الاممى عن ثقته فى نجاح الانتقال الاقتصادى والديمقراطى فى تونس رغم التحديات والصعوبات التى تواجهها ولاسيما تردى الوضع فى ليبيا الذى قال ان أثره على تونس كان جد سلبى.
وفى المجال المالى أكد بان كى مون أن تونس بامكانها الاستفادة بقروض طويلة المدى وبنسب فوائض تفاضلية فى اطار مبادرة جديدة لدعم منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا.
وقال من المفروض أن هذه التمويلات توجه الى البلدان الاكثر فقرا فى العالم لكن بالنسبة الى بلدان تكبدت عناء تدفق اللاجئين على أراضيها مثل تونس والاردن يمكن أن تكون هناك استثناءات 0 وأكد الامين العام للامم المتحدة أنه سيدعو الى تمكين تونس من قروض اضافية فى اطار التمويلات الموجهة للبلدان التى تأثرت بشكل مباشر أو غير مباشر بمشاكل اللاجئين.
وأدى بان كى مون زيارة مشتركة الى تونس مع رئيس مجموعة البنك الدولى جيم يونغ كيم فى اطار جولة فى منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا تقودهما الى كل من لبنان والاردن والعراق وتونس.
وكان للامين العام للامم المتحدة خلال زيارته الى تونس لقاءات بالخصوص مع كل من رئيس الجمهورية الباجى قايد السبسى ورئيس الحكومة الحبيب الصيد ورئيس مجلس نواب الشعب محمد الناصر.
وحسب بان كى مون فان هذه اللقاءات مكنت من دراسة ما تطرحه المجموعة الدولية لدعم البلدان التى تعيش نزاعات وحالة عدم استقرار على غرار تونس.

أضف تعليقاً

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.