دعم الإتحاد الأوروبي لتونس في مجال الأمن الحدودي وتنمية المناطق الحدودية محور لقاء وزير الدفاع برئيس بعثة الإتحاد الأوروبي بتونس

farhat

شكل دعم الإتحاد الاوروبي لتونس في مجال الأمن الحدودي البري والبحري، وتمويل بعض المشاريع في المناطق الحدودية، محور اللقاء الذي جمع وزير الدفاع الوطني فرحات الحرشاني، صباح اليوم الخميس بمقر الوزارة، برئيس بعثة الإتحاد الأوروبي بتونس باتريس برغاميني.

وأكد برغاميني، وفق بلاغ صادر عن وزارة الدفاع الوطني، حرص الاتحاد الاوروبي على دعم تونس في مجالي الأمن والدفاع، باعتبار أن أمن حدودها يهم الاتحاد الاوروبي والفضاء المتوسطي على حد سواء، ونظرا لارتباط المجال الامني بالتنمية التي يوليها الاتحاد الاوروبي أهمية كبيرة عبر آليات وضعت للغرض.

من جهته، بين الحرشاني أن تونس تواجه تهديدات غير تقليدية وتعمل على رفع كل التحديات الأمنية، مثمنا في هذا الصدد، المجهودات التي يبذلها الإتحاد الأوروبي لدعم تونس في الميدان الامني، خاصة في مجال التكوين والاستعلام وتبادل الخبرات، وكذلك في مجال تنمية المناطق الحدودية.

كما أبرز في هذا الصدد، ضرورة إنتهاج قراءة جيدة للوضع الامني في المنطقة واعتماد مقاربة تنموية شاملة، باعتبار أن مكافحة الارهاب لا تقتصر على الحل الامني فحسب، مؤكدا حرص الدولة على تنمية المناطق الحدودية عبر بعث مشروعين مماثلين لمشروع تنمية ريجيم معتوق، في كل من برج الخضراء ومنطقة المحدث بالجنوب التونسي.

أضف تعليقاً

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.