الصالون الدولي لتكنولوجيات المعلومات والاتصال من 18 الى 20 افريل 2017 بتونس

تلتئم الدورة الثانية من الصالون الدولي لتكنولوجيات المعلومات والاتصال الموجه لافريقيا بهدف دفع الشراكة التونسية الافريقية في القطاع الرقمي من 18 الى 20 افريل 2017 بقصر المعارض بالكرم.

واكد فريد التونسي، الرئيس المدير العام لمؤسسة “تونس افريقيا للتصدير”، منظمة الحدث، خلال ندوة صحفية انعقت، الاثنين بتونس، ان الصالون سيكون نقطة لقاء بين الخبراء الافارقة في مجال تكنولوجيات المعلومات والاتصال وسيشهد مشاركة نحو مائتي (200) عارض منهم 30 من الاجانب مقابل 156 مؤسسة مشاركة سنة 2016.

وافاد التونسي ان الصالون يتضمن جملة من التظاهرات وفضاء العرض ولقاءات اعمال التي قد تصل الى 1000 لقاء علاوة على تنظيم 3 منتديات دولية حول الادوات المالية الرقمية “تونس: نقطة لقاء اقليمية لتكنولوجيات المعلومات والاتصال وتمويل المؤسسات الناشئة والمجددة في المجال”.

وستتناول هذه المنتديات الثلاثة مواضيع تتعلق بالنقديات والدفع الالكتروني في تونس وافريقيا والعالم العربي، والخدمات المالية الرقمية ووسائل الدفع في العصر الرقمي والادماج المالي الرقمي، عنصر دفع لتنمية الاقتصاد والتجارة الالكترونية والثقة الرقمية.

وقال محمد بن عمر، الامين العام للمنظمة العربية لتكنولوجيات المعلومات والاتصال، شريك الصالون، ان هذه التظاهرة تعد منصة دولية هامة للاعمال في قطاع تكنولوجيات المعلومات والاتصال.

وتابع موضحا :”الاقتصاد الرقمي ما فتىء يحتل مكانة هامة مقارنة بالاقتصاد التقليدي” مشيرا الى ضرورة دعم ثقة المواطنين في المجال الرقمي.

وسجلت الدورة الاولى للصالون في 2016، وفق المنظمين، توافد 3500 زائر منهم 500 من الاجانب علاوة على مشاركة 156 عارضا فيما عبر 61 بالمائة من الزوار و67 بالمائة من العارضين عن ارتياحهم ازاء تنظيم هذا الصالون.

يذكر ان قطاع تكنولوجيات المعلومات والاتصال في تونس يساهم بنسبة 7 بالمائة في الناتج الداخلي الخام ويشغل 80 الف شخصا.

ويلتئم الصالون الدولي لتكنولوجيات المعلومات والاتصال ببادرة من شركة “تونس افريقيا للتصدير” بالتعاون مع الشركة الدولية للمعارض بتونس والجامعة الوطنية لتكنولوجيات المعلومات والاتصال (الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقلدية) والجمعية المهنية التونسية للبنوك واتحاد البنوك المغاربية والمنظمة العربية لتكنولوجيات المعلومات والاتصال.

أضف تعليقاً

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.