جولة في صفحات المواقع الاخبارية الالكترونية ليوم الاثنين 20 مارس 2017

نقلت المواقع الاخبارية الالكترونية، اليوم الاثنين 20 مارس 2017، عددا من الأخبار والمتفرقات على الصعيدين الوطني والعالمي، على غرار الكشف عن موعد الإعلان? ?عن? ?حزب? ?المهدي? ?جمعة وإحالة 3 عناصر من حزب التحرير على النيابة العمومية وترتيب تونس بالمركز 12 عربيا و98 عالميا ضمن تقرير الأمم المتحدة حول مؤشر السعادة لعام 2016، بالإضافة الى اكتشاف علماء لكيفية تشكل الأرض والقمر ونشر دراسة حديثة مفادها ان حجم أنف الإنسان وشكله تغيرا مع مر الزمان للتكيف مع مناخ الأرض.
فقد أفاد موقع “الشارع المغاربي”، بأن ?مهدي? ?جمعة? ?سيعلن،? ?قبل? ?موفى? ?شهر? ?مارس الجاري،? ?عن? ?تأسيسه? ?لحزب جديد? ?تحت? ?اسم “?البديل? ?التونسي”،? موضحا أن ?هذا? ?الحزب سيضم ? ?مجموعة ?من? ?الشخصيات? ?منها،? ?الهادي? ?عباس? ?وسيدة? ?الأعمال? ?والناشطة? ?في? ?المجتمع? ?المدني? ?سناء? ?غنيمة? ?والوزير? ?السابق? ?رضا? ?الورفلي? ?والمحامي? ?وسام? ?السعيدي? ?والوزير? ?السابق? ?رضا? ?صفر، كما أن انضمام ?محافظ? ?البنك? ?السابق? ?مصطفى? ?كمال? ?النابلي ووزير? ?الدفاع? ?الاسبق? ?عبد? ?الكريم? ?الزبيدي وارد،? ?علاوة? ?عن? ?نائبين? ?في? ?مجلس? ?نواب? ?الشعب? ?ونائبة? ?سابق? ?في? ?المجلس? ?التأسيسي?.?وحسب? ?المعطيات? ?التي أوردها? ? “الشارع? ?المغاربي?”?، ?فان? ?التركيبة? ?القيادية? ?للحزب? ?لن? ?تضم? ?أمانة? ?عامة،? ?وستقتصر? ?على? ?مكتب? ?سياسي? ?ورئيس? ?للحزب? ?وناطقا? ?رسميا،? ?على? ?ان? ?يتم? ?توزيع? ?المهام? ?صلب? ?الهيكل? ?السياسي? ?في? ?اجتماع? ?سيعقد? ?اليوم? ?الاثنين?.? ويتكون هذا? ?الحزب? ?ايضا? ?من? ?جزء? ?هام? ?من? ?اعضاء? ?حكومة? ?جمعة،? ?والذين? ?انخرطوا? ?في? ?جمعية? “?تونس? ?البدائل?”. وسيقدم هذا الحزب ?نفسه? ?كحزب? ?وسطي،? ?وكبديل? ?عن? ?منظومة? ?الحكم? ?الحالية?، ?وسيراهن? ?حسب? ?مصادر? ?منه،? ?على? ?كل? ?الاستحقاقات? ?الانتخابية? ?القادمة? ?بدءا? ?بالبلديات.
من جهته، علم موقع “نسمة”، أن الوحدات التابعة لمنطقة الامن الوطني بمنوبة أحالت صباح اليوم الاثنين، بحالة سراح، على أنظار النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بالجهة، 3 عناصر من منتسبي حزب التحرير بعد أن تم ضبطهم فجر اليوم بصدد الصاق مناشير على جدران المحلات والمنازل، تفيد بأنه لا وجود لاستقلال في تونس حتى يحتفل به و ان الحل هو اعلان دولة الخلافة وتطبيق الشريعة الاسلامية وان النظام الديمقراطي سيوصل البلاد الى الهاوية .
وفي الشأن الاقتصادي، أكد الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان، في تصريح لإذاعة “اكسبراس آف آم”، أن صندوق النقد الدولي لن يفرج عن قسط ثان من قرض مرصود لتونس بسبب بطئ نسق الاصلاحات التي تعهدت بها بلادنا في عدد من المجالات، مشيرا الى ان فريق المؤسسة المالية الدولية لن يزور تونس خلال الشهر الحالي بعد ان لاحظ غياب الاصلاحات في زيارتين خلال شهري نوفمبر 2016 وجانفي 2017.
وأضاف سعيدان، أن كتلة الاجور في تونس والتي تقارب 15 بالمائة من الناتج الداخلي الاجمالي تعد من بين اعلى النسب في العالم، مشددا على ان تونس تأخرت في إجراء إصلاحات ضرورية في مجال الجباية والقطاع البنكي. كما أشار إلى أن السؤال المطروح اليوم هو مدى قدرة الدولة التونسية على الإيفاء بتعهداتها الخارجية وهي أساسا القروض والقروض الداخلية المتمثلة في الدين العمومي والتي تعادل 8 مليار دينار أي ربع ميزانية الدولة…
وبمناسبة احتفال العالم اليوم الاثنين 20 مارس، باليوم العالمى للسعادة، وضعت الأمم المتحدة بهذه المناسبة 17 هدفاً للتنمية المستدامة على غرار إنهاء الفقر وخفض درجات التفاوت والتباين وحماية الكوكب، كما أصدرت تقريرا حول مؤشر السعادة لعام 2016، والذي صنفت من خلاله تونس بالمرتبة 12 عربياً و98 عالمياً، حسب ما جاء على موقع “موزاييك آف آم”.
واستند الترتيب إلى 38 مؤشرا مختلفا، من بينها نظام الحكم السياسى ومستوى الفساد في المجتمع والتعليم والصحة والأجور وقدرة الأفراد على تقرير مستقبلهم والتفاوت فى توزيع الثروة. وقد سجلت، ككلّ سنة منافسة بين الرباعي (الدنمارك وأيسلندا والنرويج وسويسرا) على المراتب الأولى، لتنجح الدنمارك في الإطاحة بسويسرا من القمة. أما عربياً، فقد احتلت الإمارات المركز الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا والمرتبة 28 عالميا كأسعد الشعوب في مؤشر السعادة العالمي 2016، متفوقة بذلك على فرنسا وتايلاند وإسبانيا واليابان.
وفي موضوع آخر، تحدث الموقع عن قيام رجل أعمال أصيل ولاية نابل، على إثرعودته نهائيا من فرنسا، بإنفاق 500 ألف دينار على عدّة أنشطة اجتماعيّة لفائدة جهته، موضحا في تصريح للإذاعة، بأنه قرّر صرف المرابيح التي يحققها من أعماله لتنظيف الطرقات وتجميلها، إلى جانب جمع تبرّعات لفائدة مدن الشمال الغربي.
كما أعلن رجل الأعمال المذكور عن مشروعه الجديد المتمثّل في بعث حديقة ترفيه في مكان مهجور ومليء بالفضلات.
وفي مجال الاكتشافات العلمية، أورد موقع “سكاي نيوز” ما خلص اليه علماء من أن كوكب الأرض الحالي تشكل من اصطدامه مع كوكب آخر بحجم المريخ يسمى “ثيا”، وقد نجم عن هذا التصادم نشوء القمر، الذي ظل يدور حول الأرض بفعل جاذبيتها.
وأظهرت تحاليل لصخور القمر، التي جلبها رواد الفضاء في رحلات أبولو بين عامي 1969 و1972، أن التركيبة الكيمائية لها تضم عناصر موجودة في “ثيا” والأرض معا، بنسبة 50 بالمائة لكل منهما. ويؤكد العلماء أن تصادم “ثيا” مع الأرض كان عنيفا بما يكفي ليشكل سحابة من الركام، انطلقت في الفضاء لتشكل القمر في وقت لاحق، وهو ما يبرر وجود مكونات كيمائية من الكوكبين في تكوين القمر.
أما في المجال الطبي، فقد كشفت دراسة حديثة، نشرت على موقع صحيفة “القدس العربي”، بأن حجم أنف الإنسان وشكله تغيرا مع مر الزمان للتكيف مع مناخ الأرض، مؤيدة بذلك دراسات سابقة تحدثت عن أن الأشخاص الذين عاش أسلافهم في مناخ حار ورطب لديهم فتحات أنوف أكبر من أولئك الذين عاش أسلافهم في بيئات باردة وجافة.وفسر الباحثون ذلك بأن الفتحات الضيقة تزيد نسبة الرطوبة في الهواء المتنشق وتسخّنه، وهو ما يحتاجه الجسم في المناطق الباردة والجافة.

أضف تعليقاً

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.