ارتفاع نسبة التضخم عند الاستهلاك خلال شهر مارس الماضي إلى 8ر4 بالمائة

ارتفعت نسبة التضخم عند الاستهلاك خلال شهر مارس 2017 إلى حدود 8ر4 بالمائة بعد الاستقرار الذي شهدته خلال جانفي وفيفري من السنة الحالية ، في مستوى 6ر4 بالمائة
وارجع المعهد الوطني للإحصاء هذا الارتفاع الى تسارع نسق تطور الأسعار لعديد من المجموعات الرئيسية على غرار مجموعة التغذية والمشروبات بنسبة 5 بالمائة ومجموعة الملابس والأحذية بنسبة 4ر7 بالمائة
وبين المعهد في نشريته الإحصائية الشهرية الخاصة بمؤشر الاستهلاك العائلي أن ارتفاع نسبة التضخم تعود إلى تطور أسعار الخضر بنسبة 7ر10 بالمائة ونمو أسعار الزيوت الغذائية ب 14 بالمائة وأسعار الأسماك بنسبة 6ر6 بالمائة إلى جانب ارتفاع أسعار الحليب ومشتقاته والبيض بنسبة 1ر3 بالمائة مع تسجيل نمو في أسعار اللحوم بنسبة 7ر2 بالمائة
كما سجلت أسعار مجموعة اللباس والأحذية ارتفاعا بنسبة 4ر7 بالمائة مقارنة بشهر مارس من العام الماضي نتيجة الزيادة المسجلة في أسعار الأحذية ب 9ر6 بالمائة و والملابس ب 7ر7 بالمائة
وفي ذات السياق شهد مؤشر مجموعة السكن والطاقة المنزلية ارتفاعا بنسبة 1ر6 بالمائة مقارنة بنفس الشهر من السنة المنقضية نتيجة تطور معلوم الإيجار ب 7ر6 بالمائة وأسعار مواد البناء وصيانة المسكن ب 5ر2 بالمائة علاوة على ارتفاع أسعار مياه الشرب العمومي والتطهير ب 15 بالمائة وأسعار الكهرباء والغاز والوقود ب 8ر2 بالمائة.

وارتفعت أيضا، وفق المعهد الوطني للإحصاء، أسعار مجموعة الصحة بنسبة 1ر3 بالمائة خلال شهر مارس 2017 مقارنة بنفس الشهر من العام الفارط إذ ارتفعت أسعار الخدمات الطبية ب 1ر5 بالمائة وأسعار المواد الصيدلية ب 1ر2 بالمائة

أضف تعليقاً

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.