الاتحاد الاوروبي لكرة القدم يوقف ناديي ليون وبشيكطاش قاريا

أوقف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، أمس الأربعاء، ناديي اولمبيك ليون الفرنسي وبشيكطاش التركي لموسم واحد عن المشاركة في البطولات القارية مع تغريمهما 100 الف يورو (107 الاف دولار) لكل منهما عقب شغب الجماهير الذي أرجأ انطلاق مواجهتهما في الدوري الأوروبي الاسبوع الماضي.
وأضاف الاتحاد الاوروبي للعبة في بيان على موقعه على الانترنت ان العقوبة الموقعة على الفريقين ستكون مع ايقاف التنفيذ لمدة عامين.
وأخرت المشاهد القبيحة لجانب من الجماهير انطلاق المباراة، التي أقيمت على ملعب اولمبيك ليون بارك، لمدة 45 دقيقة عن موعدها.

ووجه الاتحاد لليون تهمة التقصير في التنظيم ومخالفة قواعد السلامة إذ جلست الجماهير على الدرج لتسد الطريق، إضافة لاطلاقها الألعاب النارية قبل ان تغزو أرضية الملعب في النهاية بعدما أكمل هدف ثان عودة صاحب الضيافة في النتيجة 2-1.
واتهم الاتحاد القاري جماهير بشيكطاش باطلاق ألعاب نارية وإلقاء مقذوفات والقيام بأعمال شغب.
ووقعت اشتباكات بين جمهور الفريقين قبل ساعات من انطلاق المواجهة بعد وصول 15 ألف من جماهير بشيكطاش إلى ليون واشعالهم العشرات من الألعاب النارية خلال مسيرات في وسط المدينة.
وأعلن نادي ليون أن جماهيره احتمت بالملعب بعدما ألقى مشجعون كانوا يجلسون في الجزء العلوي من الملعب أغراضا وألعابا نارية باتجاههم.
وسيشمل الايقاف البطولة الاوروبية المقبلة للاندية التي سيتأهل لها كل فريق.
وسيلتقي الفريقان في مباراة الاياب في تركيا اليوم الخميس.

أضف تعليقاً

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.