الجيش المصري يقضي على 19 عنصرا من “داعش” في سيناء

قتل الجيش المصري 19 متطرفاً بضربات جوية شمال شبه جزيرة سيناء بينهم ثلاثة من قيادات فرع تنظيم “الدولة الإسلامية” (داعش) المتشدد في المنطقة، بحسب ما أعلن الجيش المصري اليوم (الخميس).

وقال الجيش في بيان إن القوات الجوية استهدفت “عدداً من البؤر الإرهابية الخاصة بالعناصر التكفيرية في شمال سيناء وتمكن من قتل عدد 19 فرداً شديدي الخطورة”. وتابع البيان “تم تدمير أربع عربات خاصة بالعناصر المتطرفة”.

ومنذ سنوات ينشط متطرفون في محافظة شمال سيناء وقتلوا المئات من قوات الجيش والشرطة. وأعلن المتطرفون مبايعتهم لـ”داعش” في عام 2014. وغيروا اسمهم إلى جماعة “ولاية سيناء” بعدما كانوا يعرفون في السابق باسم جماعة “أنصار بيت المقدس”.
وأضاف الجيش أن من بين القتلى «أحد القادة البارزين داخل ما يسمى بتنظيم أنصار بيت المقدس ورئيس اللجنة الشرعية في التنظيم والمسؤول عن الاستجواب داخل التنظيم». ولم يذكر البيان أسماء هؤلاء القيادات.
ولا تتضمن البيانات العسكرية أي إشارة إلى وجود فرع لتنظيم “داعش” في سيناء. وعادة ما تشير فقط إلى الاسم القديم للجماعة.
وقالت وزارة الداخلية المصرية أمس في بيان إن قوات الأمن طاردت وقتلت مسلحاً يشتبه في ضلوعه في هجوم على نقطة تفتيش أمنية بالقرب من دير سانت كاترين جنوب سيناء أسفر عن مقتل شرطي وإصابة ثلاثة آخرين.

رويترز

أضف تعليقاً

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.