تجمع ضد قناة “نسمة”: عندما يتجند الشباب لمكافحة الفساد

لا وجود لمكافحة للفساد، اذا لم تعرض الملفات على القضاء واذا لم يتم التشهير بالفاسدين بالاسم واذا ما تم الاكتفاء بالمحاسبة الصورية، حسب ما صرحت به هندة فلاح، المسؤولة عن مشروع “انا يقظ”، خلال تجمع نظمته، الخميس، هذه المنظمة التونسية غير الحكومية، امام قصر العدالة بباب بنات ضد قناة “نسمة” الخاصة، التي تجد نفسها منذ بضعة الايام، في خضم فضيحة اعلامية.

وأوضحت هندة، التي كانت تمسك بيدها “بنديرا” لتحمس به زملائها قائلة لـ”وات”، إن المنظمة تعمدت اختيار تنظيم هذا التجمع امام قصر العدالة وليس امام مجلس نواب الشعب، لتوجيه رسالة ثقة في العدالة، المؤسسة الوحيدة التي تجاوبت ايجابيا مع التمشيات التي قامت بها المنظمة.

وافادت ان ملفا يتكون من 700 صفحة يهم قناة نسمة وشركة الاشهار قروي اند قروي (المتهمة بالاختلاس والتهرب الجبائي) قدمته المنظمة منذ الصائفة الماضية لدى العديد من الهياكل على غرار الهيئة الوطنية لمقاومة الفساد ووزارة المالية والبنك المركزي، حسب هذه الشابة السمراء التي تهتم بمركز توجيه ضحايا الفساد التابع لمنظمة انا يقظ.

وواصلت هندة هتافاتها بشعارات داعية الى مقاومة الفساد والتشهير بالفاسدين غير عابئة بالعدد القليل للمشاركين في هذه المظاهرة.

واطلقت هندة شعارات على غرار “يا بلعيد ياحشاد الفساد باعوا البلاد” “مقاومة مقاومة لا مصالحة لا مساومة” “المقاومة هي هي يا عصابة افرح بيا” ورددها بحماس حوالي 50 من الشباب المشاركين في هذا التجمع الذي غابت عنه بامتياز الاحزاب السياسية وهيئات مقاومة الفساد”

وتابعت هندة بالقول، “قد تمت الدعوة لهذا التجمع على صفحات شبكة التواصل الاجتماعي “الفايسبوك” منذ حوالي يومين موضحة ان المنظمة اختارت ان تترك الدعوة مفتوحة للجميع.

“اشعر بالاحباط بالنظر لعدد المشاركين في هذه المظاهرة رغم مساندة مرتادي شبكة التواصل الاجتماعي الفايسبوك على نطاق واسع لهذه القضية حسب ما اكدته اية رزقي احدى المشاركات في التجمع.

وأضافت الفتاة التي كانت ملتحفة بالعلم الوطني “لم يقع اختيار التوقيت الصحيح” مشيرة إلى أن مشاركة الطلاب الجامعيين كانت تكون أكبر لو لم تتزامن هذه المسيرة مع فترة الإمتحانات.

وتابعت آية، البالغة من العمر 19 سنة “انا مصدومة من الثلب الذي تضمنه التسجيل وبصفتي من مناصرات قضايا المرأة لا أستطيع أن أتجاهل مثل هذه التصريحات التي تتضمن “عقلية ذكورية” تدعو لتحقير شابة تابعة للمنظمة في اشارة منها إلى التسجيل الصوتي لمدير القناة الخاصة “نسمة”، نبيل القروي، الذي أطلق فيها حملة تشويه ضد “أنا يقظ” وخاصة بعض أعضائها.

وافاد رئيس منظمة “انا يقظ”، اشرف العوادي لدى انضمامه للتجمع بساحة القصبة، ان مساندة هذا التجمع هو مساندة لتونس وليس للمنظمة مشيرا الى انه سيتم الاستماع اليه غدا الجمعة كشاهد.

وقال “بالنسبة لنا الاهم هو ادانتهم من قبل القضاء” مؤكدا ضرورة مواصلة مكافحة الفساد والفاسدين”.

وتشهد قناة نسمة التلفزية فضيحة اعلامية بعد بث تسجيل صوتي الاحد الفارط على مواقع التواصل الاجتماعي يدعو فيه صاحب القناة الى “شن حملة تشويه تستهدف منظمة انا يقظ على قناة نسمة”.

وكانت منظمة انا يقظ قد نشرت تقريرا في جويلية 2016 يتهم القناة وشركة نسمة للاتصالات التابعة للاخوين قروي بالتلاعب لاسيما التهرب والحصول على قروض بنكية دون ضمانات من بنك الاسكان وتحويل اموال بطريقة غير قانونية وهي ادانات انكرها المعنيين.

وقد كان هذا التقرير نقطة انطلاق نزاع قضائي بين الطرفين وكلف المنظمة تتبعات عدلية في اكثر من 20 قضية.

وكان العوادي، قد اكد الثلاثاء الفارط ان المنظمة ستلجا الى العدالة في قضايا اخرى ضد صاحب القناة وشركائه طبقا لمجلة الاجراءات الجزائية.

وحسب العوادي فان القروي متهم ب”تكوين عصابة اجرامية” وتهديدات و”نشر معطيات خاصة” والتعدي على الاخلاق الحميدة.

ويشار الى ان منظمة انا يقظ التي يعرفها مؤسسيها انها منظمة للدفاع عن الشفافية المالية والحوكمة، كشفت في تقاريرها ملفات فساد وسوء تصرف متعلقة بالخصوص بالحملة الانتخابية لسنة 2014 واللجنة الاولمبية الوطنية ولقطاع النقل.

أضف تعليقاً

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.