وزيرة الصحة: 200 ملف فساد في قطاع الصحة أحيل العديد منها على دائرة الزجر المالي وعلى القضاء

أفادت وزيرة الصحة سميرة مرعي فريعة اليوم السبت خلال جلسة عامة بمجلس نواب الشعب، أن 200 ملف فساد حاليا تحت أنظار مختلف الهياكل التفقدية الطبية والصيدلانية والادراية والمالية، أحيل العديد منها على أنظار دائرة الزجر المالي والقضاء.
وفي ردها على تساؤل حول الاجراءات التي اتخذتها الوزارة بخصوص مختلف هذه الملفات، أكدت مرعي أن كل الأشخاص المعنيين بهذه الملفات وقع ايقافهم عن العمل، مؤكدة أن العديد من المبلغين عن شبهات فساد ثبت تورطهم في أخرى ولم يكن تبليغهم عن تلك التجاوزات إلا للتغطية على الأعمال التي كانوا يقومون بها، حسب قولها.
وقد استأثر ملف الفساد في القطاع الصحي بحيز هام من الأسئلة الشفاهية التي وجهها أعضاء من مجلس نواب الشعب، إلى وزيرة الصحة خلال جلسة عامة تواصلت على مدى ست ساعات، حيث أثار عدد من المتدخلين تجاوزات يأتيها بعض الأطباء العاملين في القطاع العام على غرار تقاضي طبيب بجهة القيروان، حسب النائب طارق الفتيتي، مقابلا ماديا من أجل تقديم المواعيد التي يكون قد تعمد تأجيلها مسبقا إلى آجال تتجاوز الثلاثة أو أربعة أشهر.
وأكدت النائبة سامية عبو ان هذا التجاوز قام به أيضا أطباء في جهة نابل، حيث عمدت طبيبة مختصة في طب النساء والتوليد الى توجيه مريضاتها إلى إحدى المصحات الخاصة لتوليدهن وتلقي مقابل ثلاث عيادات خاصة مسبقا، تجريها عليهن لاحقا في المستشفى العمومي، وفق روايتها.
وأضافت عبو أن طبيبا آخر في اختصاص الجراحة العامة يباشر بالمستشفى الجهوي بقرمبالية وردت فيه عديد الشكايات من أجل تقاضي مقابل مادي لفائدته على عمليات جراحية يجريها بالمستشفى العمومي في مخالفة تامة للقانون بالإضافة إلى تسليمه شهادات طبية على سبيل المجاملة بمقابل مادي.
وقالت عبو إن “هذه الحالة ليست فريدة حيث عمد سابقا، طبيب متحيل من ولاية باجة قد وقع عزله، على افتعال عمليات جراحية وهمية لمرضاه بمقابل مادي لفائدته وتركيب آلات تعويض بأضعاف ثمنها مما أثقل كاهل المريض والصناديق الاجتماعية”.
كما تطرق نواب آخرون إلى ملفات أخرى تجول حولها شبهات فساد على غرار ملف الانتداب بالقيروان وتوزيع حليب فاسد بقسم الأمراض النفسية بمستشفى ابن الجزار بالقيروان وغيرها من المشاكل، بالاضافة إلى فساد في انجاز وحدة تصفية الدم ضمن القسط الثاني من المستشفى الوسيط بسوق الأحد بسبب عدم التزام مسدي الخدمات بتوفير تجهيزات طبقا لكراس الشروط، وفق تصريحاتهم.
وأوضحت وزيرة الصحة في ما يتعلق بانجاز وحدة تصفية الدم بالمستشفى الوسيط بسوق الأحد، أن مسدي الخدمات المتسبب في تعطل استلام وحدة تصفية الدم بسوق الأحد وقع ادراجه ضمن القائمة السوداء وانهاء التعامل معه نهائيا في اي صفقة عمومية، بالإضافة إلى عزل المدير العام الذي صادق على الاستلام.

أضف تعليقاً

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.