مستثمر ايطالى يغلق مصنعا للجلد بباجة ويشترط الاستغناء عن سبعة حراس ليعود المصنع للعمل

beja

وجد عمال مصنع ستورك سارل الايطالى للجلد المتمركز بالمنطقة الصناعية بباجة الشمالية اليوم الاثنين أبواب المصنع مغلقة بعد عودتهم من العطلة الصيفية التى انطلقت منذ 21 جويلية المنقضى.
ولم يتمكن العمال من التعرف على الاسباب الكامنة وراء توقف المصنع عن العمل وعبر عدد منهم لمراسلة عن تخوفهم من اغلاقه نهائيا واحالة اكثر من 240 عاملا على البطالة.
ومن جانبها أكدت مديرة الموارد البشرية للمصنع منيرة توجانى ل أن صاحب المصنع المستثمر الايطالى كان قد هدد بغلق المصنع اذا لم يتم التوصل الى حلول تتعلق بسبعة أعوان حراسة يعملون لدى شركة مناولة أراد الاستغناء عن خدماتهم ليتمكن من انتداب حراس تابعين للمصنع غير انهم تمسكوا بالعمل واعتبروا انهم من اعوان المصنع.
وينتظر ان تنعقد غدا الثلاثاء جلسة عمل بمقر التفقدية الجهوية للشغل للنظر فى هذه المسالة.

أضف تعليقاً

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.