الهيئة الادارية للنقابة الوطنية لقوات الامن الداخلى تقرر تصعيد الاشكال الاحتجاجية بداية من الاسبوع القادم

قررت الهيئة الادارية الموسعة للنقابة الوطنية لقوات الامن الداخلى الدخول بداية من مطلع الاسبوع المقبل فى أشكال احتجاجية تصعيدية وذلك عقب اجتماع عقدته اليوم الاحد فى مدينة صفاقس.
ووفق ما أفاد به الناطق الرسمى باسم النقابة الوطنية لقوات الامن الداخلى شكرى حمادة ممثلى وسائل الاعلام تأتى هذه القرارات ردا على سياسة التسويف والمماطلة من الجهات الرسمية ازاء المستحقات المادية والاجتماعية للامنيين .

وتتمثل الاشكال الاحتجاجية التصعيدية حسب نفس المصدر فى رفض العمل بنظام حصة 12/12 و 24/24 وتنظيم يوم غضب مفتوح أمام ساحة القصبة بالعاصمة يضم جميع الاطياف الامنية بمختلف أسلاكها وذلك يوم الخميس القادم فضلا عن عدم تأمين المقابلات الرياضية.
وللتذكير فان المطالب المهنية للامنيين تتمثل أساسا فى الترفيع فى منحة الخطر أو تقريبها على الاقل من منحة العاملين فى الموسسة العسكرية والترفيع فى منحة مشقة المهنة ومنحة الصحراء والحدود البرية المتقدمة.
وقد دخل الامنيون من أجل هذه المطالب منذ 10 جانفى الماضى فى اعتصام مفتوح بكافة أنحاء الجمهورية ثم رفعوه بعد وعود تلقاها الكاتب العام للنقابة الوطنية لقوات الامن الداخلى من رئيس الدولة منذ حوالى 15 يوما.
يشار الى أن هذا الاجتماع المغلق للهيئة الادارية الموسعة للنقابة الوطنية لقوات الامن الداخلىر قد ضم أعضاء المكتب التنفيذى الوطنى والكتاب العامين للنقابات الجهوية لقوات الامن الداخلى.

أضف تعليقاً

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.