الربطة المحترفة الاولى : الترجي يطيح بالنجم ويفتك منه اللقب

الرابطة المحترفة الاولى

توج الترجي الرياضي ببطولة الرابطة المحترفة الاولى لكرة القدم للمرة السادسة والعشرين منذ الاستقلال والسابعة والعشرين منذ تاسيسه بفوزه على ضيفه وملاحقه المباشر النجم الساحلي 3-0 في المباراة التي اقيمت يوم الخميس على ملعب رادس لحساب الجولة العاشرة والاخيرة من منافسات مرحلة التتويج.

واستحق الترجي الرياضي هذا اللقب بالنظر لمشواره المتميز في مرحلة التتويج التي حقق خلالها 8 انتصارات وتعادلين مع افضل خط هجوم بمجموع 18 هدفا واقوى خط دفاع بقبوله هدفين مع المحافظة على عذارة شباكه على امتداد مرحلة الاياب في 5 مقابلات متتالية.

ويراهن الترجي الرياضي على موسم استثنائي باعتباره لا يزال متاهلا في منافسات كاس تونس التي سيواجه خلالها في الدور نصف النهائي اتحاد بن قردان فضلا عن رهانين خارجيين اخرين في مسابقتي دوري ابطال العرب ورابطة ابطال افريقيا.

وفي المقابل عجز النجم الساحلي عن كسر عقدة رادس امام الترجي الرياضي بعدما فشل مجددا في الحاق الهزيمة بمنافسه على هذا الملعب في البطولة ليخرج الفريق هذا الموسم بيد فارغة واخرى لا شيء فيها.

واختار مدرب الترجي الرياضي فوزي البنزرتي عنصر التجربة على الطموح من خلال الاعتماد على علي المشاني بدلا عن الشاب منتصر الطالبي في محور الدفاع الى جانب شمس الدين الذوادي مع سحب سعد بقير من التشكيلة الاساسية وتعويضه بغيلان الشعلالي لمنح اكثر صلابة في وسط الميدان خصوصا على مستوى الالتحامات البدنية.

اما تشكيلة النجم الساحلي فقد عرفت تواصل غياب الظهير الايمن حمدي النقاز بداعي الاصابة مقابل عودة المدافعين الاخرين زياد بوغطاس ورامي البدوي بعد تغيبهما عن لقاء كاس رابطة الابطال الافريقية امام فيروفييرو الموزمبيقي لاسباب صحية اضافة الى اقحام علية البريقي عوضا عن الجزائري عامر بوعزة في سعي من المدرب الفرنسي هوبار فيلود لكسب معركة وسط الميدان والاستفادة من حركية هذا اللاعب الذي يحذق اللعب في اكثر من مركز.

وبطاقم تحكيم خماسي بقيادة الدولي يوسف السرايري انطلقت المقابلة بتاخير 15 دقيقة بسبب احتجاج مسؤولي الترجي الرياضي على بقاء رئيس النجم الساحلي رضا شرف الدين على بنك البدلاء قبل ان يغادر الاخير دكة الاحتياط ويعطي الحكم بعدها مباشرة ضربة البداية.

وجاءت الدقائق الاولى رتيبة في ظل الكثافة العددية للاعبي الفريقين في وسط الميدان ما جعل اللعب يكون متقطعا بسبب تعدد التمريرات الخاطئة الى غاية الدقيقة 14 عندما استفاد غيلان الشعلالي من كرة راسية مرتدة من مدافع النجم الساحلي غازي عبد الرزاق ليسددها ارضية زاحفة في الزاوية البعيدة للحارس ايمن المثلوثي مانحا التقدم للترجي الرياضي.

ومنح هذا الهدف شحنة معنوية هامة لزملاء معز بن شرفية وحرر اكثر اقدامهم ليحكموا قبضتهم على المقابلة ويحتكروا الكرة في الوقت الذي بدا فيه الاضطراب واضحا على اداء عناصر النجم الساحلي التي لم تتوفق خاصة في البناء الهجومي نتيجة حسن تمركز لاعبي ارتكاز الترجي الذين لعبوا على مسافة قريبة من خط دفاعهم واحسنوا تطبيق طريقة الضغط على حامل الكرة ما ضيق المساحات امام هجوم فريق جوهرة الساحل وترك الهداف البرازيلي ديوغو اكوستا في عزلة تامة.

وتواصلت افضلية فريق باب سويقة الذي ترجم سيطرته الميدانية بهدف ثان من كرة ثابتة اثر مخالفة جانبية تحصل عليها غيلان الشعلالي ونفذها القائد خليل شمام بدقة في اتجاه علي المشاني المحرر من كل رقابة على مستوى خط ستة امتار لينقض عليها براسه مغالطا ايمن المثلوثي ومضاعفا النتيجة لفريقه (32).

وشكل هذا الهدف ضربة موجعة لمعنويات لاعبي النجم الساحلي الذين كانوا تائهين على الملعب وفشلوا في التدرج بالكرة نحو الهجوم وتهديد مرمى الحارس معز بن شريفية الذي كان في اجازة طوال الشوط الاول. وكان بامكان ابناء المدرب فوزي البنزرتي العودة الى حجرات الملابس باسبقية اكثر من هدفين لو احسنوا التعامل مع وضعيتين اخريين في الهجوم الاولى عندما توغل طه ياسين الخنيسي على الرواق الايمن ومرر كرة عرضية في اتجاه فخر الدين بن يوسف غير ان الاخير لم يتمكن من اللحاق بها (40) والثانية بعدما قام الفرجاني ساسي بتوزيعة متقنة داخل الصندوق تلقاها الايفواري فوسوني كوليبالي براسه وسط بهتة دفاع النجم الساحلي لكن كرته علت العارضة بقليل (43).

وبادر الاطار الفني للنجم الساحلي بتشريك المخضرم زهير الذوادي مكان ايهاب المساكني لاضفاء اكثر حيوية على اداء فريقه لا سيما على مستوى صنع اللعب وخلق التفوق العددي في الهجوم بينما حافظ الترجي الرياضي على نفس التشكيلة التي ابلت البلاء الحسن في الشوط الاول.

وتلقت امال النجم الساحلي في العودة في اللقاء ضربة قاصمة بعدما اضاف طه ياسين الخنيسي الهدف الثالث اثر تمهيد من الفرجاني ساسي ليضعها قلب هجوم الترجي في الزاوية المعاكسة للحارس ايمن المثلوثي (50). واذ حاول النجم الساحلي رد الفعل الا ان محاولاته كانت محتشمة باستثناء كرة علية البريقي التي علت العارضة بقليل (54) في حين بدا الترجي الرياضي اكثر ثقة في النفس وافضل استعدادا خصوصا من الناحية البدنية ليواصل سيطرته بالطول والعرض ويخلق العديد من الفرص ابرزها عندما قاد فخر الدين بن يوسف هجوما معاكسا سريعا قبل ان يسدد كرة قوية استمات المدافع عمار الجمل في ابعادها الى ركنية لم تثمر.

وازدادت محن النجم الساحلي باقصاء علية البريقي اثر حصوله على البطاقة الصفراء الثانية ليترك فريقه بنقص عددي منذ الدقيقة 63 ما ساهم في مزيد تعقيد مهمة زملاء حمزة لحمر. وانخفض نسق اللقاء في الدقائق الاخيرة بعد اطمئنان الترجي الرياضي على نتيجة المباراة واستسلام النجم الساحلي الذي حاول الخروج باخف الاضرار وعدم قبول اهداف اخرى لينحصر اللعب في وسط الميدان وتغيب الخطورة تقريبا عن المرميين باستثناء الكرة الراسية لرامي البدوي التي ابعدها غيلان الشعلالي الى الركنية (71) وتصويبة فخر الدين بن يوسف القوية التي تصدى لها الحارس ايمن المثلوثي (73) لتنتهي المقابلة بفوز صريح للترجي الرياضي منحه بطولة مستحقة وسط فرحة عارمة لجماهيره.

أضف تعليقاً

Time limit is exhausted. Please reload CAPTCHA.